شبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب مـــــــــــصـــــــــــــــر

شبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب مـــــــــــصـــــــــــــــر


 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حرف (ح).

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير المنتدى
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 184
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 25/02/2009

مُساهمةموضوع: حرف (ح).   الأربعاء أغسطس 26, 2009 8:58 pm

حسان بن ثابت

هو أبو الوليد حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، من أهل المدينة المنورة، شاعر عربي وصحابي من الأنصار ينتمي إلى قبيلة الخزرج.

كان أبو الوليد شاعرًا معتبرًا، يلقي الشعر على ملوك الغساسنة في الشام قبل إسلامه، وبعد إسلامه أصبح شاعر الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، بعد الهجرة النبوية الشريفة من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة.

قيل: إن حسان (رضي الله عنه)، تُوفي أثناء خلافة علي بن أبي طالب (كرّم الله وجهه) بين عامي 35 و40 هـ، بينما قال البعض بأنه تُوفي عام 54 هـ، في عهد الخليفة الأموي معاوية بن أبي سفيان.

ولد حسان بن ثابت رضي الله عنه قبل هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة بستين عامًا، ويتصل نسبه ببني النجار من قبيلة الخزرج، وهم أخوال عبد المطلب بن هاشم، جدِّ النبي صلى الله عليه وسلم.

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أهدى لحسان بن ثابت جاريةً قبطيةً كان قد أهداها المقوقس ملك القبط في مصر لرسول الله صلى الله عليه وسلم، واسمها سيرين بنت شمعون، فتزوجها حسان، وأنجبت منه عبد الرحمن، وحسن إسلامها، وهي أخت مارية القبطية إحدى سراري الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

وسجلت كتب الأدب والتاريخ الكثير من الأشعار التي ألقاها حسان بن ثابت في هجاء الكفار، ومعارضتهم، وكذلك في مدح المسلمين، ورثاء شهدائهم وأمواتهم.

ففي مدحه لرسول الله صلى الله عليه وسلم يقول حسان بن ثابت:

متى يَبْدُ في الدّاجي إليهم جبينُه يَلُحْ مثلَ مصباح الدُجى الموقّد

فمن كان أو مَن قد يكون كأحمد نظـامُ لحـقٍّ أو نكالٌ لملحـد

ومرَّ عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) ذات يوم على حسّان، وهو ينشد في مسجد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فغضب منه الخليفة عمر، فأقبل حسان وقال له: "كنتَ أنشد وفيه مَن هو خيرٌ منك"، فانطلق عمر حينئذٍ، وقال حسان لأبي هريرة (رضي الله عنه): "أنشدك الله هل سمعتَ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "يا حسان! أجبْ عن رسول الله- صلى الله عليه وسلم-، اللهم أيّده بروح القُدُس"، قال: "اللهم نعم".

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم لحسان بن ثابت: "اهجهم وهاجهم وجبريلُ معك"، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تسبوا حسانًا، فإنه ينافحُ عن الله وعن رسوله".

ولما تُوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم بكى عليه حسان رضي الله عنه، وأنشد قائلاً:

بطَيْبـةَ رسـمٌ للرسولِ ومعهـد منيـرٌ وقد تعفو الرسومُ وتَهْمُـدُ

ولا تمتحي الآياتُ من دارِ حُرْمَةٍ بها منبر الهادي الذي كان يَصْعَدُ

وواضـحُ آثارٍ وبـاقي معـالمٍ ورَبـعٌ له فيه مُصلّىً ومسجـدُ

بها حُجُـراتٌ كان ينزلُ وسْطَها من الله نـورٌ يُستضاءُ ويوقـدُ

معارفُ لم تُطمَس على العهدِ آيُها أتاها البِلـى فالآيُ منها تجَـدَّدُ

عرفتُ بها رسمَ الرسول وعهدَه وقبرًا بها واراهُ في الترب مُلْحِدُ

وأصيب حسان بن ثابت بالعمى قبل وفاته، ولم يشهد مع النبي أية غزوة لمرض كان قد أصابه، ويعد من طبقة المخضرمين من الشعراء؛ لأنه أدرك الجاهلية والإسلام.

واشتهر حسان بن ثابت بمدائحه في الغسانيين قبل الإسلام، ومن أشهر تلك القصائد لاميته، التي جاء فيها:

بيضُ الوجوه كريمةُ أحسابهم شمَ الأنوف من الطراز الأولِ

يغشون حتى ما تهرّ كلابهم لا يسألون عن السواد المقبلِ

وقيل في حق حسان بن ثابت: إنه فضل عن الشعراء بثلاثة: كان شاعر الأنصار في الجاهلية، وشاعر النبي صلى الله عليه وسلم في النبوة، وشاعر اليمانيين أي الخزرج في الإسلام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shababmassr.ahlamontada.net
 
حرف (ح).
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب مـــــــــــصـــــــــــــــر :: رمضان بالخير أقبل :: حرف اليوم-
انتقل الى: