شبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب مـــــــــــصـــــــــــــــر

شبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب مـــــــــــصـــــــــــــــر


 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حرف (ط).

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير المنتدى
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 184
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 25/02/2009

مُساهمةموضوع: حرف (ط).   الأحد سبتمبر 06, 2009 9:06 am

طارق بن زياد




هو طارق بن زياد الليثي، قائد مسلم، وهو أول من فتح شبه جزيرة أيبيريا (إسبانيا والبرتغال حاليًّا) من المسلمين تحت إمرة موسى بن نصير أمير إفريقيا في عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك.

وما زالت إسبانيا شاهدةً على فتوحاته في شبه جزيرة أيبيريا بأحد جبالها الذي يحمل اسم جبل طارق حتى يومنا هذا، بالإضافة إلى المضيق الشهير غرب البحر المتوسط المعروف بمضيق جبل طارق.

وُلِد طارق بن زياد في القرن الأول الهجري بقبيلة "نفزة"، في منطقة تُسمى وهدان غرب الجزائر، وتوجد في إسبانيا منطقة تسمى "نفزة"؛ تخليدًا للقبيلة التي وُلِد فيها طارق بن زياد.

أسلم طارق بن زياد على يد موسى بن نصير، وكان ابن زياد من البربر، وعُرِفَ عنه الشدة والقوة، وكان طويل القامة ضخم الجسم.

عُيِّن ابن زياد أميرًا على برقة في أول مشوار حياته، بعدما أثبت أنه قائد من الطراز الفريد، رغم كونه بربريًّا تحت حكم عرب؛ ولكنه لم يمكث طويلاً كأميرٍ على برقة؛ حيث اختاره أمير إفريقيا موسى بن نصير قائدًا للجيوش الإسلامية في شمال إفريقيا، فانطلق ابن زياد يفتح البلاد، لينتشر فيها الإسلام؛ حتى بلغ حصون المغرب فاقتحمها حتى وصل إلى المحيط الأطلنطي.

استطاع القائد طارق بن زياد أن يفتح كل بلاد المغرب العربي في فترة قصيرة جدًّا، إلا أنَّ مدينة سبتة المغربية، والتي يحتلها الإسبان الآن، استعصت عليه فترة من الزمن، فكان يحكمها حاكم بيزنطي هو الكونت جوليان، الذي يسميه العرب بـ"يوليان المسيحي"، وكان يحصل على المؤن والمساعدات من مملكة القوط الإسبانية عن طريق البحر.



لما وجد موسى بن نصير صعوبة فتح سبتة عَيَّن طارق بن زياد واليًا على طنجة القريبة منها؛ ليتابع سبتة عن قرب، ومعه 19 ألفًا من المسلمين البربر بكامل عدتهم وسلاحهم، ومعهم عدد قيل من العرب ليعلموهم الإسلام.

فضَّل طارق بن زياد كسب يوليان إليه بعدما فشل في اقتحام حصنه، فوافق يوليان على إقامة علاقات طيبة بينه وبين طارق بن زياد، وذات يوم علم يوليان أن رودريجو أحد قواد القوط استطاع أن يتخلص من ملك القوط، واعتدى على ابنة يوليان الموجودة في قصر القوط، فقرر يوليان غزو القوط لتحرير ابنته وإعادة الدولة لسلطان ملك القوط من جديد، وطلب مساعدة طارق بن زياد بقوات إسلامية لاقتحام القوط في إسبانيا، إلا أن الوليد بن عبد الملك أشار على موسى بن نصير إرسال سَرِيَّة استطلاعٍ أولاً إلى إسبانيا لمعرفة حقيقة ما يجري في الأندلس.

وبالفعل أرسل بن نصير سَرِيَّةً عُرِفَت بسَرِيَّة طُريف، ضمت 500 مقاتل بربري، ومعهم أربع سفن منحها يوليان لهم، فدخلوا الأندلس، وعادوا يؤكدون حقيقة ما أخبرهم به يوليان.

استدعى موسى بن نصير طارق بن زياد وأمَّره على 7 آلاف مقاتل من البربر، و300 عربي، فلما علم لذريق بقدومهم، تراجع بجنوده وزحف نحو قرطبة جنوب الأندلس ليهاجم جيش المسلمين من الخلف ومعه 100 ألف مقاتل، فطلب بن زياد من بن نصير مددًا من الجنود ليواجهوا جيش لذريق، فأرسل إليه خمسة آلاف آخرين ليصل عدد جيش طارق بن زياد إلى 12300 مقاتل.

استطاع المسلمون في شهر رمضان في العام 711م، أن يسحقوا قوات لذريق في معركة نهر وادي لكة، بعد خطبة مؤثرة لطارق في جنوده يحثهم على الشهادة والتضحية، وقال فيهم قولته المشهورة: "البحر وراءكم والعدو أمامكم، فأين المفر؟!"، وقيل إنه مع فارق القوة الكبير بين الجانبَيْن، خشي طارق بن زياد من تراجع قواته، فقام بحرق السفن التي أقلتهم إلى الشاطئ الجنوبي لبلاد لأندلس، فقاتل المسلمون حتى انتصروا.

وفرَّ رودريجو ومن بقي معه، فتقدَّم طارق بن زياد بجنوده، ففتح إشبيلية وطليطلة وقرطبة ومالقة وبرشلونة، وأثناء فتوحاته جاءت إليه رسالة من الوليد بن عبد الملك يطلب منه ومن موسى بن نصير القدوم إلى دمشق، فعين ابن نصير ابنه عبد العزير بن موسى بن نصير، قائدًا لجيش المسلمين في الأندلس، وتوجها لدمشق والخليفة يصارع الموت، فدخلا ومعهم الأسرى والعبيد والغنائم.

وبعد وفاة الوليد بن عبد الملك، تراجع دور طارق بن زياد وموسى بن نصير، وقيل إنهما لم يتسلما عملاً كبيرًا بعد ذلك، وقد تُوفي طارق بن زياد بعد ذلك في العام 720م.

[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shababmassr.ahlamontada.net
 
حرف (ط).
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب مـــــــــــصـــــــــــــــر :: رمضان بالخير أقبل :: حرف اليوم-
انتقل الى: